**************http://www.interieur.gov.dz/questionnaire-saison-estivale/ar/ ساهم في تقييم عملية موسم الاصطياف 2018 بملئ الاستبيان على الرابط التالي ***************
   

كلمة الوالي

photwali

إن الــموقـع الالكــترونـي لــولاية عين الدفلى يـعـتبرا فضاء هـاما تـم إنـشاؤه بغرض تـقـريب الـمـواطن مـن الإدارة...  

   

نشاطات الوالي

activالــخــرجات الــميدانية لمعاينة المشاريع التنموية،الاجتماعات التـنسـيـقية، وإحــياء مـخـتلف التظاهـرات الـدينـية و الـوطنية... إقرأالمزيد

   

الزيارات الرسمية

cons m1inistres

مـــلـف خـــاص بـــالـزيــارات الــتي قـــامـت بـها مـخــتـلف الـشـخـصـيات الـرسـمـية إلـى ولاية عين الدفلى... إقرأ المزيد

   

المجلس الشعبي الولائي

apw

تــعرف على الـمجلس الــشعبي الـولائي لولاية عـين الـدفلى مع تـغطية أشـغال الـدورات الــعـادية والإسـتثنائـية ...إقرأ المزيد

   

مجلة الملتقى الدولي للمذهب المالكي

   

تغطية لفعاليات الملتقى الدولي للمذهب المالكي  

mal14

   

معرض الصور  

1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12

   

أجندة الفعاليات  

الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
   

المجلة الولائية  

brochure

الـــمجلة الــدورية الــخاصــة بالمــجلس الـشعبي الـــولائي لــولاية عيــن الـدفلى... إقرأ المزيد.

   

مكتبة الفيديو  

videos

   

إذاعة عين الدفلى  

   

-  افتتاح الموقع الالكتروني لولاية عين الدفلى:

iftitahia  

      نظرا للمكانة الهامة التي تحتلهـا تكنولوجيات الإعـلام و الإتصال ، و الدور الفعال الذي باتت  تلعبه في حياة الأفراد و المجتمعات، و ما صاحبها من تغيير في المفاهيم ، الأفكار و حتى العـلاقات ، بحيث أصبح من غير الممكن الاستغناء عنها بـأي حـال من الأحــوال........

     مــــــهام ومــــصالح الـــــدائرة :

         طبقا للمرسوم التنفيذي رقم 215/94  المؤرخ في 14 صفر عام 1415 الموافق لــ23 يوليو سنة 1994، المتعلق بأجهزة الإدارة العامة في الولاية و هياكلها فإن :

مـــــهام رئـــيس الــــدائـــرة هي:

-    يساعد الوالي في تنفيذ القوانين والتنظيمات المعمول بها وقرارات الحكومة وقرارات المجلس الشعبي الولائي وكذلك قرارات مجلس الولاية.

-      ينشط في هذا الإطار وينسق ويراقب أعمال البلديات الملحقة به.

-      يتصرف في الميادين المحددة في هذا المرسوم حسب شروطها وكذلك في أية مهمة يفوضها إليه الوالي.

-   يتولى في إطار القوانين والتنظيمات المعمول بها، تحت سلطة
الوالي وبتفويض منه، على الخصوص ما يأتي :      

  •  ينشط وينسق عمليات تحضير المخططات البلدية للتنمية وتنفيذها.
  •  يصادق على مداولات المجالس الشعبية البلدية حسب الشروط التي يحددها القانون والتي يكون موضوعها ما يأتي :

* الميزانيات والحسابات الخاصة بالبلديات والهيئات البلدية المشتركة في البلديات التابعة للدائرة نفسها.

* تعريفات حقوق مصلحة الطرق وتوقف السيارات والكراء لفائدة البلديات.

*   شروط الإيجار التي لا تتعدى مدتها تسع (9) سنوات.

* تغيير تخصيص الملكية البلدية المخصصة للخدمة العمومية.

* المناقصات والصفقات العمومية والمحاضر والإجراءات.

* الهبات والوصايا.

يوافق على المداولات وقرارات تسيير المستخدمين البلديين باستثناء المتعلقة منها بحركات التنقل وإنهاء المهام.

يسهر، زيادة عن ذلك، على الإحداث الفعلي والتسيير المنتظم للمصالح المترتبة على ممارسة الصلاحيات المخولة بموجب التنظيم المعمول به للبلديات التي ينشطها.

يحث ويشجع كل مبادرة فردية أو جماعية للبلديات التي ينشطها تكون موجهة إلى إنشاء الوسائل والهياكل التي من طبيعتها تلبية الاحتياجات الأولية للمواطنين وتنفيذ مخططات التنمية المحلية.

-يطلع رئيس الدائرة الوالي عن الحالة العامة في البلديات التي ينشطها ويعلمه دوريا بكل المسائل التي تتصل بمهمته.

-  يعطي رئيس الدائرة رأيا استشاريا في تعيين مسؤولي الهياكل التقنية التابعة لإدارة الدولة في الدائرة.

-يعقد رئيس الدائرة اجتماعا كل أسبوع في دورة عادية يضم مسؤولي هياكل الدولة ومصالحها الأعضاء في المجلس التقني ،ويجتمع ببعضهم أو بجميعهم في دورة غير عادية كلما اقتضت الوضعية ذلك.

-  يحرر رئيس الدائرة محاضر لتلك الاجتماعات ويرسل نسخة منها إلى الوالي.

اللجان على مستوى الدائرة :

-   لجنة التنازل عن أملاك الدولة : هي لجنة أنشئت بموجب القانون رقم81/01  المؤرخ في 1981/02/07 تختص بعملية التنازل عن الأملاك العقارية العمومية ذات الاستعمال السكني، المهني، التجاري أو الحرفي المملوكة للدولة ،الجماعات المحلية ،ديوان الترقية و التسيير العقاري والمؤسسات والهيئات العمومية.

-   لجنة مكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق المياه : تسهر على محاربة الأمراض المتنقلة عن طريق المياه بالتنسيق مع مكتب النظافة للبلدية ، مديرية الصحة و السكان، مؤسسة الجزائرية للمياه ، الديوان الوطني للتطهير، و ديوان الترقية و التسيير العقاري الذي يسهر على تنظيف الفراغات الصحية ، كما تقوم هده اللجنة بمتابعة كل النشاطات الخاصة بنظافة المؤسسات التي تستقبل الجمهور و المؤسسات ذات الطابع الغذائي و كل عمليات إبادة الحشرات ، الفئران ، الكلاب المتشردة تحسبا لأي ضرر يمكن أن يحدث.

-   لجنة طعن الضرائب المباشرة:تجتمع هده اللجنة التي تتولى أمانتها مديرية الضرائب مرة على الأقل كل شهر لدراسة الطعون الخاصة بالضرائب المباشرة المقدمة من طرف التجار و الحرفيين.

-   لجنة تسوية مطابقة البناءات : دراسة الملفات المقدمة من طرف المواطنين قصد الحصول على شهادة المطابقة ورخص البناء على سبيل التسوية.

-   لجنة توزيع السكنات الاجتماعية : أنشئت طبقا للمرسوم التنفيذي رقم 08/ 142 المؤرخ في 11 مايو 2008 الذي يحدد قواعد منح السكن العمومي الإيجاري المنشور بالجريدة الرسمية رقم 24 ، و تقوم بدراسة الملفات المودعة لدى الدائرة من طرف المواطنين و التي يرغبون من خلالها الإستفادة من السكنات العمومية الإيجارية .

- لجنة الدائـــرة للدراسة و المصادقة على الإعانــات الموجهة لفائدة أصحاب الشاليهات المشيدة عقــب زلزال 1980.

- لجنة الدائرة لمتابعة وضعية العلم الوطني .

- لجنة الدائرة لإحصاء و جرد الأوعية العقارية.

- لجنة الدائرة لإحصاء و جرد الأراضي الفلاحية الفائضة.

- لجنة الدائرة لمكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق المياه M.T.H .

- لجنة الدائرة لمكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق الحيوانات(Zoonoses).

- لجنة الدائرة للطعن في الضرائب المباشرة .

- الشباك الوحيد المسند مؤخرا للدائرة لما له من أهمية بعد أن كان على المستوى البلدي.

-اللجنة الفرعية للتنشيط و متابعة المحلات المهنية الموجهة لفائدة الشباب البطال.

ملاحظــــــات: تجدر الإشارة أن هناك لجان أخرى لم نذكرها مثل لجنة ترقية المجاهدين و ذوي الحقـوق لجنة الدائرة للكوارث الطبيعية، لجنة التضامن خلال شهر رمضان...الخ .

الهيئات المتدخلة على مستوى الدائرة : زيادة على البلدية أو البلديات التي تنشط و تراقب من قبل رئيس الدائرة توجد هيئات أخرى يمكن وصفها بالهيئات المتدخلة بالنظر إلى خصوصيتها عن طريق التدخل الميداني بالتنسيق مع المصالح التقنية للدائرة و كذا المصالح التقنية للبلدية، ومن بين أهمها :

-  للحماية المدنية.

-   سونلغاز.

-  الجزائرية للمياه (A.D.E).

- الديوان الوطني للتطهير (O.N.A).

- الجزائرية للاتصالات و فرقها المتدخلة.

- وكالة ديوان الترقية و التسيير العقاري .

-   مصلحة الوصاية البلدية: تقوم هده المصلحة بمتابعة النشاطات البلدية و خاصة متابعة المصادقة على المداولات و ميزانية البلديات.

-   مكتب الانتخابات و المنتخبين:يكلف هدا المكتب بتحضير العمليات الانتخابية و المراقبة السنوية للقوائم الانتخابية التي تنظم كل سنة من 1 إلى 31 أكتوبر من كل عام.

-  مكتب التجهيز : يقوم هدا المكتب تحت إشراف رئيس الدائرة بمتابعة تنفيذ المشاريع المسجلة في مختلف برامج التنمية المحلية لاسيما المخططات البلدية للتنمية التي لها علاقة مباشرة بتحسين إطار حياة المواطن و المحيط العام ، بالإضافة إلى البناءات المدرسية المسجلة في برنامج ميزانية الدولة و برنامج ميزانية الولاية ، و أخيرا المشاريع المسجلة في برنامج الصندوق المشترك للجماعات المحلية.

-  مصلحة التنظيم العام و تنقل الأشخاص.

-   مكتب جواز السفر.

-  مكتب رخص السياقة.

- مكتب بطاقات التعريف الوطنية.

مهـــام وصلاحيات الولايــــة:

             طبقا لأحكام القانون رقم 12-07 المؤرخ في 28 ربيع الأول عام 1433 الموافق 21 فيفري 2012، المتعلق بالولاية و الذي ينص في مواده الأولى، الثانية و الثالثة على التوالي:

" الولاية  هي الجماعة الإقليمية للدولة وتتمتع بالشخصية المعنوية والذمة المالية المستقلة.

           وهي أيضا الدائرة الإدارية غير الممركزة للدولة وتشكل بهذه الصفة فضاء لتنفيذ السياسات العمومية التضامنية والتشاورية بين الجماعات الإقليمية والدولة.

            وتساهم مع الدولة في إدارة وتهيئة الإقليم والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وحماية البيئة وكذا حماية وترقية وتحسين الإطار المعيشي للمواطنين.

وتتدخل في كل مجالات الاختصاص المخولة لها بموجب القانون .

شعارها هو بالشعب وللشعب .

وتحدث بموجب القانون .

وللولاية هيئتان هما :

-         المجلس الشعبي الولائي .

-         الوالي .

           تتوفر الولاية بصفتها الجماعة الإقليمية اللامركزية ، على ميزانية خاصة بها لتمويل الأعمال والبرامج المصادق عليها من المجلس الشعبي الولائي ولا سيما تلك المتعلقة بما يأتي :

-         التنمية المحلية ومساعدة البلديات.

-         تغطية أعباء تسييرها.

-         المحافظة على أملاكها وترقيتها. "

1-   المجلس الشعبي الولائي :

           هذا المجلس يتـــم انتخابه عـــن طريق الاقتراع العام، فهو هيئة المداولة في الولاية، يقــــوم بإعداد نظامــه الداخلي و يصادق عليه.

           يعقد المجلس الشعبي الولائي أربع (04) دورات عادية في السنة ، مدة كل دورة منها خمسة عشر يوما (15) على الأكثر ، حيث تنعقد هذه الدورات وجوبا خلال أشهر (مارس،جوان، سبتمبر و ديسمبر) و لا يمكن جمعها .

           كما يمكن للمجلس أن يجتمع في دورة غير عادية و يكون هذا بطلب من رئيسه أو ثلث(1/3) أعضائه أو بطلب من الوالي، و يجتمع أيضا بقوة القانون في حالة كارثة طبيعية أو تكنولوجية.

          للمجلس الشعبي الولائي مكتب يتكون من الأعضاء الآتي ذكرهم :

                     - رئيس المجلس الشعبي الولائي ، رئيسا .

                     - نواب رئيس المجلس الشعبي الولائي ، أعضاء .

                     - رؤساء اللجان الدائمة، أعضاء.

أ‌-      رئيس المجلس الشعبي الولائي :

           ينتخب المجلس الشعبي الولائي رئيسه من بين أعضائه للعهدة الانتخابية من القائمــــة الحائزة على الأغلبية المطلقة للمقاعد ، و في حالة عدم حصول ذلك ، يمكن للقائمتين الحاصلتين على خمسة و ثلاثين بالمائة (35 %) على الأقــل مــــن المقاعد تقديم مترشح ، و إذا تعذر ذلك ، يمكن لجميع القوائم تقديم مرشح عنها ، بحيث يكون الانتخاب سريا ، و يعلن رئيسا للمجلس الشعبي الولائي المترشح الذي تحصل على الأغلبية المطلقة للأصوات .

ب‌-   نواب رئيس المجلس الشعبي الولائي :

           يختــــار رئيس المجلس الشعبي الولائي خلال الثمانية (08) أيــام التي تلي تنصيبه ، نوابه من بين أعضاء المجلس و يعرضهم للمصادقة بالأغلبية المطلقة للمجلس الشعبي الولائي ، و لا يمكن أن يتجاوز عددهم :

          - اثنين (02) بالنسبة للمجالس الشعبية الولائية المتكونة من 35 إلى 39 منتخبا .

          - ثلاثة (03) بالنسبة للمجالس الشعبية الولائية المتكونة من 43 إلى 47 منتخبا.

          - ستة (06) بالنسبة للمجالس الشعبية الولائية المتكونة من 51 إلى 55 منتخبا.

ت‌-           لجان المجلس الشعبي الولائي :

          يشكـــل المجلس الشعبي الولائي من بين أعضائــه لجانا دائمة للمسائل التابعـــة لمجال اختصاصـــه و لا سيما المتعلقة بما يأتي :

          - التربية ، التعليم العالي و التكوين المهني .

          - الاقتصاد و المالية .

          - الصحة ، النظافة و حماية البيئة .

          - الاتصال و تكنولوجيات الإعلام.

          - تهيئة الإقليم و النقل.

          - التعمير و السكن.

          - الري، الفلاحة، الغابات، الصيد البحري و السياحة.

          - الشؤون الاجتماعية، الثقافية، الشؤون الدينية و الوقف، الرياضة و الشباب.

          - التنمية المحلية، التجهيز، الاستثمار و التشغيل.  

          و يمكن أن تشكل لجان خاصة لدراسة كل المسائل الأخرى التي تهم الولاية.

          يتم تشكيل هذه اللجان  سواء كانت دائمة أو خاصة  ،عن طريق مداولة يصادق عليها بالأغلبية المطلقة أعضاء المجلس بناء على اقتراح من رئيسه أو الأغلبية المطلقة لأعضائه ، و يجب أن يضمن هذا التشكيل تمثيلا نسبيا يعكس التركيبة السياسية للمجلس ، و يرأس كل لجنة عضو من المجلس منتخب من طرفها .

ث- صلاحيات المجلس الشعبي الولائي :

           يقوم المجلس الشعبي الولائي بمعالجة الشؤون التي تدخل ضمن صلاحياته المخولة له بموجب القوانين و التنظيمات و كذا القضايا التي تهم الولاية التي ترفع إليه بناء على اقتراح من ثلث(1/3)أعضائه أو رئيسه أو الوالي ، عن طريق المداولة في المجالات التالية :

-         الصحة العمومية و حماية الطفولة و الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

-         السياحة.

-         الإعلام و الاتصال .

-         التربية و التعليم العالي و التكوين.

-         الشباب و الرياضة و التشغيل.

-         السكن و التعمير و تهيئة إقليم الولاية.

-         الفلاحة و الري و الغابات.

-         التجارة و الأسعار و النقل.

-         الهياكل القاعدية و الاقتصادية.

-         التضامن مابين البلديات لفائدة البلديات المحتاجة و التي يجب ترقيتها .

-         التراث الثقافي المادي و غير المادي و التاريخي .

-         حماية البيئة .

-         التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية.

-         ترقية المؤهلات النوعية المحلية.  

2-   الـــــــــوالــي:

أ‌-      سلطات الوالــــي بصفته ممثلا للولايـــة :

     * يسهر على نشر مداولات المجلس الشعبي الولائي وتنفيذها .

     * يقدم عند افتتاح كل دورة عادية تقريرا عن تنفيذ المداولات المتخذة خلال الدورات السابقة.

     * يطلع المجلس الشعبي الولائي سنويا على نشاط القطاعات غير الممركزة بالولاية.

               * يطلع رئيس المجلس الشعبي الولائي بانتظام ، خلال الفترات الفاصلة بين الدورات ، على مدى تنفيذ التوصيات الصادرة عن المجلس الشعبي الولائي في إطار التشريع والتنظيم المعمول بهما.

               * يمثل الولاية في جميع أعمال الحياة المدنية والإدارية حسب الأشكال والشروط المنصوص عليها في القوانين والتنظيمات المعمول بها .

     * يؤدي باسم الولاية ، طبقا لأحكام هذا القانون ، كل أعمال إدارة الأملاك والحقوق التي تتكون منها ممتلكات الولاية، ويبلغ المجلس الشعبي الولائي بذلك.

     * يمثل الولاية أمام القضاء.

     *يعد مشروع الميزانية و يتولى تنفيذها بعد مصادقة المجلس الشعبي الولائي عليها ، وهو الآمر بصرفها .

     * يقدم أمام المجلس الشعبي الولائي بيانا سنويا حول نشاطات الولاية يتبع بمناقشة .

ب‌-  سلطات الوالي بصفته ممثلا للدولة

     * الوالي ممثل الدولة على مستوى الولاية وهو مفوض الحكومة.

     * ينشط وينسق ويراقب نشاط المصالح غير الممركزة للدولة المكلفة بمختلف قطاعات النشاط في الولاية ،غير أنه يستثنى :

أ‌-       العمل التربوي والتنظيم في مجال التربية والتكوين والتعليم العالي والبحث العلمي.

ب‌-وعاء الضرائب وتحصيلها.

ت‌-الرقابة المالية .

ث‌-إدارة الجمارك .

ج‌-   مفتشية العمل.

ح‌-   مفتشية الوظيفة العمومية.

خ‌-   المصالح التي يتجاوز نشاطها بالنظر إلى طبيعته أو خصوصيته إقليم الولاية.

* يسهر الوالي أثناء ممارسة مهامه وفي حدود إختصاصاته على حماية حقوق المواطنين وحرياتهم ، حسب الأشكال والشروط المنصوص عليها في القانون.

* يسهر على تنفيذ القوانين و التنظيمات و على احترام رموز الدولة و شعاراتها على إقليم الولاية.

* الوالي مسؤول على المحافظة على النظام و الأمن و السلامة و السكينة العمومية .

* يتولى تنسيق نشاطات مصالح الأمن المتواجدة على إقليم الولاية بغرض تطبيق القرارات المتخذة في إطار المهام المبينة في النقاط الثلاثة المذكورة آنفا.

* الوالي مسؤول حسب الشروط التي تحددها القوانين و التنظيمات على وضع تدابير الدفاع و الحماية التي لا تكتسي طابعا عسكريا و تنفيذها .

* يسهر على إعداد مخططات تنظيم الإسعافات في الولاية و تحيينها و تنفيذها ، و يمكنه في هذا الإطار أن يسخر الأشخاص و الممتلكات طبقا للتشريع المعمول به .

* الوالي هو الآمر بصرف ميزانية الدولة للتجهيز المخصصة له بالنسبة لكل البرامج المقررة لصالح تنمية الولاية .

ت‌-  قرارات الوالي :

يصدر الوالي قرارات من أجل تنفيذ مداولات المجلس الشعبي الولائي .و تنشر القرارات المتضمنة التنظيمات الدائمة إذا كانت تكتسي طابعا عاما ، و في الحالات المخالفة تبلغ للمعنيين دون المساس بآجال الطعون المنصوص عليها في القوانين المعمول بها ، و تدمج ضمن مدونة القرارات الإدارية الخاصة بالولاية ، كما يمكن الوالي تفويض توقيعه لكل موظف حسب الشروط و الأشكال المنصوص عليها في القوانين و التنظيمات المعمول بها .

للتحميل والمطالعة                                                     إضغط هنا down icon   pointright                                                   

 
 : الـــهـــيكل التـــنظيمي للـــولايــة    

organigram arab

kharita

ولاية عين الدفلى ...

الخضراء التي تسكن الظهرة ، تمتطي زكار، و تسافر مع الونشريس

ـ وأنت على تراب عاصمة ولاية عين الدفلى، فأنت على بعد مسافة لا تزيد عن 145 كلم غربا عن الجزائر العاصمة ، وعبر الطريق السيار شرق غرب على ain deflaبعد 90 دقيقة بن الجزائر العاصمة و عين الدفلى عاصمة الولاية .وأنت على بعد اقل من 300 كلم عن عاصمة الغرب الجزائري وهران ، وبأقل من 90 كلم عن ولاية البليدة ..

انك بذلك وأنت بعين الدفلى ، فأنت في كل هذه الولايات معا .

ـ ولاية عين الدفلى المنبثقة عن التقسيم الإداري لعام 1984 ، أصبحت الولاية رقم 44 من ضمن 48 ولاية التي تشكل إقليم التراب الجزائري، الولاية الخضراء بجبالها وسدودها ووديانها وأراضيها و مناطقها الصناعية ومناخها القاري المتوسطي ( بارد شتاء ، حار صيفا ) ومنفذها القريب إلى البحر عبر شواطئ بني حوة و تنس بولاية الشلف المجاورة .

ـ فبتعداد36 بلدية منضوية تحت14دائرة إدارية،تتربع ولاية عين الدفلى على مساحة إجمالية قدرها4544,28كلم2، حيث يتحدد موقعها بين خطي طول 1-2° شرقا، و بين دائرتي عرض 36-37 °شمالا ، يحدها من الشمال ولاية تيبازة ومن الشمال الشرقي ولاية البليدة والمــدية ومن الـجنوب ولاية تيـسمسـيلت ومن الــغرب ولايـة الـشلــف ، لذلك يعــتبر الــموقع الاســتراتيجي لولاية عين الدفلى بوصفه نقطة ارتكاز هامة و قوية في الربط بين الجزائر العاصمة ووهران مرور عبر ولايتين هامتين هما الشلف والبليدة خاصة مع اختراق الطريق الوطني رقم 04 عبر مشروع القرن الطريق السيار شرق غرب لولاية عين الدفلى على مسافة تقارب 104 كلم .

kharita compressed

  ـ إن هذا hmam righaالموقع الاستراتيجي لولاية عين الدفلى ،إلى جانب تقاطعه مع كل من الطريق الوطني رقم 14 والطريق الوطني رقم 18 فضلا عن خط السكة الحديدية الذي يربط شرق الجزائر بغربها مرورا عبر تراب ولاية عين الدفلى من بلدية بومدفع شرقا إلى بلدية العطاف غربا ، كل ذلك لا شك يعتبر عامل استقطاب سياحي واقتصادي يضاف إلى جملة العوامل التي تجعل من ولاية عين الدفلى مقصدا للمستثمرين والسياح والحركة التجارية والاقتصادية والزراعية الواعدة في شتى المجالات ، سواء من خلال المركب الحموي لحمام ريغة ، أو المناطق الغابية الخضراء في كل من جبل زكار بمليانة أو دوي" العابد " بعين الدفلى أو البابور بالروينة فضلا عن مناطق الغابية بكل من الحسنية وبطحية وبلعاص وغيرها .

tran

هو الموقع الذي جعل ولاية عين الدفلى لا تكتفى بان تصنف كولاية فلاحية رائدة في كثير من المنتجات الزراعية على المستوى الوطني ، بل جعل منها واحدة من الولايات التي تزخر بطلب العلم عبر جامعتها الفتية بمدينة خميس مليانة ، الجامعة التي أطلق عليها اسم قائد الولاية الرابعة الشهيد الجيلالي بونعامة و التي تشرفت بترقيتها الى جامعة بقرار من فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة منذ العام 2012 ، حيث أضحت اليوم بتعداد طلابي يقارب الـ20 ألف طالب ، وبتأطير بيداغوجي هام يقارب الألف أستاذ ، يزاول الطلبة فيها نهل مختلف العلوم وعديد التخصصات العلمية من خلال 06 كليات ومعهد واحد ، وهي كلية الحقوق والعلوم السياسية ، كلية التكنولوجيا ، كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية ، كلية الاقتصاد ، كلية الزراعة وعلوم الأرض ، كلية الأدب واللغات و معهد التربية البدنية والرياضية ،وهي الجامعة التي يرتادها طلبة من كل التراب الوطني وكذا مئات الطلبة من دول افريقية وعربية .

ـ فيما تتميز ولاية عين الدفلى بطابعها السياحي الجميل ،يزيد موقعها الجغرافي الممتد في احضان سلاسل جبلية وغابية معتبرة كالسلاسل الجبلية للظهرة و زكار و الونشريس ، sadبمساحة غابية تزيد عن 31 في المائة من مساحة الولاية أي بحوالي 132709هكتار ، فضلا عن معانقة تراب الولاية لواحد من أكبر أنهار الجزائر، متمثلا في نهر الشلف الذي يتولى إلى جانب سدود الولاية الخمسة إعطاء الطابع الفلاحي بامتياز لولاية عين الدفلى بوصفها واحدة من أهم أقطاب منتجي السلة الغذائية من الخضر والفواكه الموجهة للجزائريين وحتى نحو التصدير إلى خارج الوطن. لذلك تبقى هذه السدود مفخرة الولاية وصمام الأمان لولاية رائدة وواعدة في مجال الفلاحة بمختلف أنواعها ، وتتمثل هذه السدود في كل من : ســد غريـب ببلدية واد الشرفــاء ، سد دردر ببلدية طارق بن زياد، سد حرازة ببلدية جليدة ، سـد أولاد ملوك ببلدية الروينة و سد سيدي أحمد بن طيبة ببلدية عريب.

ـ والحقيقة أن ولاية عين الدفلى التي أضحى اليوم تعداد يقترب 859217 نسمة إلى غاية 2015/12/31 ، هي الشاهد على أول مؤتمر لتحضير اندلاع الثورة الجزائرية عام 1947( بمؤتمر زدين) ، و هي المنطقة الهامة من الولاية الرابعة التاريخية المنبثقة عن مؤتمر الصومام في 20 أوت 1956 ، و هي المنطقة التي عرف ترابها استقرار الأمير عبد القادر بها باتخاذه مدينة مليانة الإستراتيجية مكانا يتمترس فيه وجيشه لصناعة أسلحة الدولة الجزائرية الحديثة لمواجهة الاحتلال الفرنسي ، حيث ما يزال إلى اليوم مصنع أسلحة الأمير عبد القادر قائما بذات المكان ، إلى جانب مقتنيات الأمير في المتحف المسمى على اسمه بمدينة مليانة .

p1 compressedDSC02418 compressedamiabdkader

ـ ويذكر المؤرخون عديد الملاحم الثورية التي شهدتها ولاية عين الدفلى إبان المقاومة الشعبية لعل من بينها وأشهرها وأكثرها صدى انتفاضة الشيخ بن علال وانتفاضة ريغة التي قادها الشيخ يعقوب عام 1901 الذي نفي مع بعض رفاقه الثائرين إلى جزيرة كاليدونيا الجديدة وانقطعت أخبارهم هناك منذ ذلك التاريخ إلى أن رفع عنهم حجب النسيان ربورتاج مطول للتلفزيون الجزائري في بداية الألفين.

ـ وقد قدمت ولاية عين الدفلى إبان الثورة الجزائرية المجيدة منذ اندلاعها في 1954 قوافل من الشهداء الذين ضحوا بحياتهم من اجل لحظة استرجاع السيادة والحرية والاستقلال ، أمثال الشهيد المناضل محمد بوراس المؤسس الأول للكشافة الإسلامية الجزائرية بمدينة مليانة ، و الشهيد الرمز سي أمحمد بوقرة قائد الولاية الرابعة التاريخية ، و الشهيد الفدائي علي لابوانت وإسمه الحقيقي علي عمار و الشهيد أمحمد رايس و الشهيد احمد الزنداري و الشهيد منعاش أو عبد القادر غالمي والشهيد أحمد عليلي المدعو سي البغدادي والشهيد كلكولي و الشهيدة بسكري فتيحة وغيرهم من قوافل الشهداء وتعدادهم بالآلاف .

من غير إغفال الدور الكبير الذي قامت به كثير من زوايا ولاية عين الدفلى في عملية الحفاظ على الشخصية الجزائرية في مواجهة محاولات المسخ والتجهيل و التمسيح التي مارسها الاستعمار الفرنسي الغاشم ، كما هو الحال مع دور زاوية الشيخ سي بن شرقي بالعطاف و زاوية الشيخ سي بن احمد ببوراشد و زاوية الشيخ سي علي الحضري بجليدة وزاوية الشيخ سي عبد العزيز بالعمرة وزاوية الشيخ سي بلحاج بعريب وغيرها من الزوايا المنتشرة في كثير من أرياف بلديات الولاية .

ـmliyana فولاية عين الدفلى تمتد جذورها إلى التاريخ القديم منذ ما قبل القرن الأول للميلاد منذ القبائل الماشوسية وسكانها الفينيقيين إلى عهد الرومان و الاسبان والفتح الإسلامي والعثمانيين ، فقد سجل التاريخ القديم عديد الأسماء لمدن أسسها الرومان على تراب بلديات ولاية عين الدفلى عبر التاريخ مثل ابيديوم نوفوم ( عين الدفلى حاليا) و أكوا كاليداي (حمام ريغة حاليا ) و تيقافا كاسترو فدا( العطاف حاليا ) وتيقافا مينيسيبيوم ( العبادية حاليا ) و قرقرة ( العامرة حاليا ) و زوكابار ( مليانة حاليا ) والتي تأسست على يد الإمبراطور أوكتافيوس بين عامي 25 و 27 قبل الميلاد حسب روايات المؤرخين ..

ـ التقسيم الإداري لولاية عين الدفلى: تتشكل ولاية عين الدفلى من أربعة عشر (14) دائرة بمجموع ستة و ثلاثون (36) بلدية موزعة على النحو التالي:
 

اسم الدائرة البلديات التابعة لها
01 عين الدفلى عين الدفلى
02 خميس مليانة خميس مليانة – سيدي لخضر
03 مليانة مليانة – بن علال.
04 جندل جندل – واد الشرفة – بربوش
05 جليدة جليدة – بوراشد – جمعة اولاد الشيخ
06 العطاف العطاف – تيبركانين
07 حمام ريغة حمام ريغة – عين البنيان – عين التركي
08 بومدفع بومدفع – الحسينية
09 عين الأشياخ عين الأشياخ – عين السلطان – واد جمعة
10 برج الأمير خالد برج الأمير خالد – طارق بن زياد – بئر ولد خليفة
11 بطحية بطحية – الحسنية – بلعاص
12 الروينة الروينة – زدين – الماين
13 العبادية العبادية – تاشتة – عين بويحي
14 العامرة العامرة – المخاطرية – عريب

مهـــام وصلاحيات البلديــــة :

          طبقا لأحكام القانون رقم11-10 المؤرخ في 20 رجب عام 1432 الموافق 22 جوان سنة 2011، المتعلق بالبلدية و الذي ينص في مواده الأولى، الثانية و الثالثة على التوالي:

" البلدية  هي الجماعة الإقليمية القاعدية للدولة وتتمتع بالشخصية المعنوية والذمة المالية المستقلة.

                وهي أيضا القاعدة الإقليمية اللامركزية و مكان لممارسة المواطنة، و تشكل إطار مشاركة المواطن في تسيير الشؤون العمومية.

صلاحيات البلدية:

       تتوفر البلدية على :

             -         هيئة مداولة: المجلس الشعبي البلدي.

                         -        هيئة تنفيذية: يترأسها رئيس المجلس الشعبي البلدي.

  1-   المجلس الشعبي البلدي :

       يشكل المجلس الشعبي البلدي إطارا للتعبير عن الديمقراطية و يمثل قاعدة اللامركزية و مكان مشاركة المواطن في تسيير الشؤون العمومية، و يجتمع في دورة عادية كل شهرين (02) و لا تتعدى مدة كل دورة خمسة(05) أيام ، و يمكن للمجلس أن يجتمع في دورة غير عادية كلما اقتضت شؤون البلديـــة ذلك ، و يكون هذا بطلب من رئيسه أو ثلثي (2/3) أعضائه أو بطلب من الوالي، و يجتمع أيضا بقوة القانون في حالة ظروف استثنائية مرتبطة بخطر وشيك أو كارثة كبرى، و لا تصح اجتماعات المجلس إلا بحضور الأغلبية المطلقة لأعضائه الممارسين .

أ-  لجان المجلس الشعبي البلدي :

          يشكـــل المجلس الشعبي البلدي من بين أعضائــه لجانا دائمة للمسائل التابعـــة لمجال اختصاصـــه و لا سيما المتعلقة بما يأتي :

          - الاقتصاد و المالية و الاستثمار.

          - الصحة، النظافة و حماية البيئة.

          - تهيئة الإقليم و التعمير و السياحة و الصناعات التقليدية.

          - الري، الفلاحة و الصيد البحري.

          - الشؤون الاجتماعية، الثقافية و الرياضة و الشباب.

          و يمكن أن يشكل المجلس لجانا خاصة لدراسة موضوع محدد يدخل في مجال اختصاصه.

          يتم تشكيل هذه اللجان  سواء كانت دائمة أو خاصة  ،عن طريق مداولة يصادق عليها بالأغلبية المطلقة أعضاء المجلس بناء على اقتراح من رئيسه ، و يجب أن يضمن هذا التشكيل تمثيلا نسبيا يعكس التركيبة السياسية للمجلس ، تنتخب كل لجنة رئيسا من بين أعضائها.

ب- صلاحيات المجلس الشعبي البلدي :

      يمارس المجلس الشعبي البلدي صلاحياته طبقا للمبادئ المحددة في المادتين 3و4 من القانون 11-10 المؤرخ في 20 رجب عام 1432 الموافق 22 جوان سنة 2011، المتعلق بالبلدية ، و اللتان تنصان على ما يلي : "تمارس البلدية صلاحياتها في كل مجالات الاختصاص المخولة لها بموجب القانون و تساهم مع الدولة ، بصفة خاصة في إدارة و تهيئة الإقليم و التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و الأمن و كذا الحفاظ على الإطار المعيشي للمواطن و تحسينه" ،" يجب على البلدية أن تتأكد من توفر الموارد المالية الضرورية للتكفل بالأعباء و المهام المخولة لها قانونا في كل الميادين".

2- رئيس المجلس الشعبي البلدي:

أ- صلاحيات رئيس المجلس الشعبي البلدي بصفته ممثلا للبلدية :

    * يمثل البلدية في جميع المراسيم التشريفية و التظاهرات الرسمية .

* يمثـــل البلدية في كــل أعمال الحياة المدنية و الإدارية وفق الشروط و الأشكال المنصوص عليها في التشريع و التنظيم المعمول بهما.

* يرأس المجلس الشعبي البلدي ، و بهذه الصفة : يستدعيه و يعرض عليه  المسائل الخاضعة لاختصاصه ، كما يعد مشروع جدول أعمال الدورات و يترأسها.

           * يسهر على تنفيذ مداولات المجلس الشعبي البلدي و يطلعه على ذلك.   

           * ينفذ ميزانية البلدية و هو الآمر بالصرف.

           * يقوم تحت رقابة المجلس باسم الدولة، بجميع التصرفات الخاصة بالمحافظة  على الأملاك و الحقوق المكونة للممتلكات البلدية و إدارتها.

  و يجب عليه ، على وجه الخصوص القيام بما يأتي: .

 * التقاضي باسم البلدية و لحسابها .

 * إدارة مداخيل البلدية و الأمر بصرف النفقات و متابعة تطور المالية البلدية .

 * إبرام عقود اقتناء الأملاك و المعاملات و الصفقات و الإيجارات و قبول الهبات و الوصايا.

 * القيام بمناقصات أشغال البلدية و مراقبة حسن تنفيذها.

 * اتخاذ كل القرارات الموقفة للتقادم و الإسقاط.

 * ممارسة كل الحقوق على الأملاك العقارية و المنقولة التي تملكها البلدية بما في ذلك حق الشفعة.

 * اتخاذ التدابير المتعلقة بشبكة الطرق البلدية.

 * السهر على المحافظة على الأرشيف.

 * اتخاذ المبادرات لتطوير مداخيل البلدية.

 * السهر على وضع المصالح البلدية و المؤسسات العمومية البلدية و حسن سيرها.

ب- سلطات رئيس المجلس الشعبي البلدي بصفته ممثلا للدولة

  * يمثل رئيس المجلس الشعبي البلدي الدولة على مستوى البلدية، و بهذه الصفة، فهو مكلف على الخصوص بالسهر على احترام و تطبيق التشريع و التنظيم المعمول بهما .

  * له صفة ضابط الحالة المدنية ، ويقوم بجميع العقود المتعلقة بالحالة المدنية طبقا للتشريع الساري المفعول تحت رقابة النائب العام المختص إقليميا.

  * يمكن لرئيس المجلس الشعبي البلدي و تحت مسؤوليته ، تفويض إمضائه للمندوبين البلديين و المندوبين الخاصين و إلى كل موظف بلدي قصد :

       - استقبال التصريحات بالولادة و الزواج و الوفيات.

       - تدوين كل العقود و الأحكام في سجلات الحالة المدنية.

       - إعداد و تسليم كل العقود المتعلقة بالتصريحات المذكورة أعلاه.

       - التصديق على كل توقيع يقوم به أي مواطن أمامهم بموجب تقديم وثيقة الهوية.

       - التصديق بالمطابقة على كل نسخة وثيقة بتقديم النسخة الأصلية منها.

  * يقوم رئيس المجلس الشعبي البلدي ، تحت إشراف الوالي بما يأتي :

        - تبليغ و تنفيذ القوانين و التنظيمات على إقليم البلدية.

        - السهر على النظام و السكينة و النظافة العمومية.

        - السهر على حسن تنفيذ التدابير الاحتياطية و الوقاية و التدخل في مجال الإسعاف.

   * لرئيس المجلس الشعبي البلدي صفة ضابط الشرطة القضائية ، و يعتمد في مجال ممارسة صلاحياته في مجال الشرطة الإدارية ، على سلك الشرطة البلدية.

   * في إطـــار احترام حقوق و حريـــات المواطنين ، يكلــف رئــيس المجلس الشعبي البلـــدي على الخصوص بما يأتــــي :

         - السهر على المحافظة على النظام العام و أمن الأشخاص و الممتلكات.

          - التأكــــد من الحفاظ على النظــــام العام في كــل الأماكن العمومية التي يجري فيها تجمع الأشخاص،و معاقبة كل مساس بالسكينة العمومية و كل الأعمال التي من شأنها الإخلال بها.

- تنظيــم ضبط الطرقات المتواجدة على إقليم البلدية مع مراعاة الأحكام الخاصة بالطرقات ذات الحركة الكثيفة.

- السهر على حماية التراث التاريخي و الثقافي و رموز ثورة التحرير الوطني.

- السهر على نظافة العمارات و ضمان سهولة السير في الشوارع و الساحات و الطرق العمومية.

- السهر على احترام المقاييس و التعليمات في مجال العقار و التعمير و حماية التراث الثقافي و المعماري.

- السهر على احترام التنظيم في مجال الشغل المؤقت للأماكن التابعة للأملاك العمومية و المحافظة عليها.

- اتخاذ الاحتياطات و التدابير الضرورية لمكافحة الأمراض المتنقلة أو المعدية و الوقاية منها.

- منع تشرد الحيوانات المؤذية و الضارة.

- السهر على سلامة المواد الغذائية الاستهلاكية المعروضة للبيع.

- السهر على احترام تعليمات نظافة المحيط و حماية البيئة.

- ضمان ضبطية الجنائز و المقابر طبقا للعادات و حسب مختلف الشعائر الدينية، و العمل فورا على دفن كل شخص متوفى بصفة لائقة دون تمييز للدين أو المعتقد.

* يسلم رئيس المجلس الشعبي البلدي رخص البناء و الهدم و التجزئة حسب الشروط و الكيفيات المحددة في التشريع و التنظيم المعمول بهما.

               * يلزم بالسهر على احترام التشريع و التنظيم المتعلقين بالعقار و السكن و التعمير و حماية التراث الثقافي المعماري على كامل إقليم البلدية.

ج- قرارات رئيس المجلس الشعبي البلدي :

 يتخــــذ رئيس المجلس الشعبي البلــــدي فــــي إطــــار صلاحياتـــه ،  قرارات قصــــد :

         - الأمر باتخاذ تدابير محلية خاصة بالمسائل الموضوعية بموجب القوانين و التنظيمات تحت إشرافه و سلطته.

         - إعلان القوانين و التنظيمات الخاصة بالضبطية و تذكير المواطنين باحترامها.

         - تنفيذ مداولات المجلس الشعبي البلدي، عند الاقتضاء.

         - تفويض إمضائه.

     لا تصبح قرارات رئيس المجلس الشعبي البلدي قابلة للتنفيذ إلا بعد إعلام المعنيين بها عن طريق النشر إذا كان محتواها يتضمن أحكاما عامة، أو بعد إشعار فردي بأي وسيلة قانونية في الحالات الأخرى، و تسجل هذه القرارات حسب تاريخ إصدارها في السجل البلدي المخصص لهذا الغرض، و يتم إلصاقها في المكان المخصص لإعلام الجمهور بعد إرسالها إلى الوالي و صدور وصل الاستلام بذلك ، و يتم إدراجها في مدونة العقود الإدارية للبلدية ، وتصبح القرارات البلدية المتعلقة بالتنظيمات العامة ، قابلة للتنفيذ بعد شهر (01) من تاريخ إرسالها إلى الوالي .

للتحميل والمطالعة                                                     إضغط هنا down icon   pointright                             

   

المتصلون حاليا  

58 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

   

عدد الزوار  

968757
اليوم
أمس
هذا الاسبوع
الاسبوع الماضى
هذا الشهر
الشهر الماضي
كل الأيام
2326
5250
24240
914746
65171
235442
968757

2018-11-16 10:30
   

الأحوال الجوية للولاية  

   
© lewali@wilaya-aindefla.dz: ولاية عين الدفلى - الرقم الأخضر 00 11 ولاية (44) - الهاتف : 80 66 50 027 - البريد الإلكتروني